تدبير التبذير بالبندير

بقلم : قسم : بتاريخ :


المصدر هيرمس برس جميع المقالات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ووكالة سولا برس غير مسؤولة قانونيا عنها

اخبار متعلقة

فراس ياغي

"التاجر" ترامب وخُطة التَشَدّد والإغراء

بقلم: فراس ياغي


 


التاجر المِفرد كي ينجح في تجارته يفكر بكيفية تسويق بضاعته للزبائن معتمدا مفهومي الربح والخساره في حدودها الدنيا في حين تاجر الجمله يراها بمنظار أشمل ويحاول إحتكار البضاعه ليتحكم في السوق ويحدد الأ ... 2018-10-23 18:52:37

بقلم : فراس ياغي
إقرأ المزيد
وائل قنديل يكتب: مضى عهد الاستحمار فتحسَّس رأسك

وائل قنديل يكتب: مضى عهد الاستحمار فتحسَّس رأسك

تتساقط الأكاذيب ذاتيًا، بأسرع مما يتساقط الذباب المكدّس حول أعمدة الكذب المقدسة، حين تتعرّض لضوء الحقيقة ولهيبها، وعلى الرغم من ذلك، هم مستمرون في اللعبة، من دون أن يدركوا بعد أن عهد الاستحمار قد ولَّى، وأن أحدًا من العقلاء لم يعد يقبل باستحماره، بعد أن تنازل ا ... 2018-10-22 16:26:00

بقلم : وائل قنديل
إقرأ المزيد
هل آن الأوان لذبح البقرة؟

هل آن الأوان لذبح البقرة؟

في حوار أجرته المذيعة الأمريكية الشهيرة أوبرا وينفري مع "دونالد ترمب" عام 1988، قال فيه: "سأجعل حلفاءنا يدفعون ما عليهم من حصص، إنهم يعيشون كالملوك، أفقر شخص منهم يعيش كالملوك ومع ذلك لا يدفعون، ونحن نوفر لهم إمكانية بيع نفطهم لماذا لا يدفعون لنا 25 في المئة مما يجنو ... 2018-10-21 19:40:01

بقلم : محمد عبد الشكور
إقرأ المزيد
مشكلة الحاكم العربي وابنائه . محمد بن سلمان مثلاً

مشكلة الحاكم العربي وابنائه . محمد بن سلمان مثلاً

عبدالقادرابوعيسى.....
عندما يستذكر المرء مسيرة وسلوك الحاكم العربي يرى بأنه يرسم لضمان بقائه على رأس السلطة واعتبار ذلك مستقبله الوحيد الذي لابديل عنه .
فيعمل على توسيع دائرة من يؤيده بخلق حالة من الاستثنائية له ولأبنائه وكأنهم ... 2018-10-19 22:25:02

بقلم : عبدالقادر ابو عيسى
إقرأ المزيد
دماء ونفط وسلاح.. كيف سينجو قتلة “جمال خاشقجي”؟

دماء ونفط وسلاح.. كيف سينجو قتلة “جمال خاشقجي”؟

الجدال الراهن حول مقتل الصحفي السعودي “جمال خاشقجي” تخطى مرحلة الحديث عن موته من عدمه، وعمن هو القاتل؛ لأن الأمور باتت واضحة وضوح الشمس في كبد السماء.. الجدال الراهن هو حول: هل سيفلت “ابن سلمان” بفعلته التي فعلها وهو في كامل وعيه وبإرادة وإصرار واضحين ... 2018-10-18 10:55:00

بقلم : حمزة زوبع
إقرأ المزيد

احداث اخر 24 ساعه