سراب هي الحياة ...... بقلمي / الشاعره القراغوليه

بقلم : قسم : بتاريخ :


المصدر هيرمس برس جميع المقالات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ووكالة سولا برس غير مسؤولة قانونيا عنها

اخبار متعلقة

شاكر فريد حسن

معبد العشق

معبد العشق
بقلم: شاكر فريد حسن
آه من قلبي
الذي أذابه الهوى
وبنار العشق اكتوى
وصرت في محرابه
أصلي وأتعبد
ومع نسائم الصيف
في دجى الليل
أنادي وأناجي
طيف ليلاي
فيأتيني صوتها
من بعيد 2018-05-23 18:10:25

بقلم : شاكر فريد حسن
إقرأ المزيد
عيناها والقرب

عيناها والقرب

عيناها والقرب
يا حبيبتي لا تغضبي واتركيني في همي
مثقل انا بأوجاعي فلا تنخدعي من عطري
محمل غبار وطن ولا ترينه كما هو بداخلي
واجهت رياحك العاصفة كي لا أهزم أمامك
لا تلوميني بهجري وكانت مخافتي كرمالك
تذكرين تلك المسافات وكيف كانت تبع ... 2018-05-23 17:41:00

بقلم : كرم الشبطي
إقرأ المزيد
فراس حج محمد

رسالــــــة ..... إنك تحرثين روحي

فراس حج محمد


أسعدتِ أوقاتا، ها هي الساعة قد تجاوزت الخامسة صباحا، لن أقول إنني لم أكن أفكر بك، بل لم أكن مشغولا إلا بك، هاجس ألح علي أن أكتب رسالة بعد هذه الجفوة التي لم أستطع لها تفسيرا، تجاهلت نداءك من داخلي مرات كثيرة، أخذت ... 2018-05-22 01:37:33

بقلم : فراس حج محمد
إقرأ المزيد
بِرْفِيرُ غُرُوبِكِ !........ آمال عوّاد رضوان

بِرْفِيرُ غُرُوبِكِ !........ آمال عوّاد رضوان

مهداة إلى شرقِنا اليتسربلُ برفيرَ غُروبٍ/ في مهرجانٍ دمويٍّ ليسَ يُحَدُّ!
بِرْفِيرُ غُرُوبِكِ!
آمال عوّاد رضوان


مَذْهُولًا.. ... 2018-05-22 00:28:49

بقلم : امال عواد رضوان
إقرأ المزيد
شاكر فريد حسن

رحيل الأحبة

شاكر فريد حسن
رحل الأحبة
وتركوني مثل السيف
فردًا
بمرارة الفقدان
فتسارعت دقات قلبي
وانهمر الدمع
مدرارًا كالمطر
أسى ولوعة
وانا ممن لا يجيدون
البكاء
رحلوا وبقي عبقهم
كالزهر والحبق ... 2018-05-22 00:06:00

بقلم : شاكر فريد حسن
إقرأ المزيد

احداث اخر 24 ساعه